و أهرب إليك




كلما اقتربت منك
تجرني الكلمات بعيداً
ترتبك الحروف في فمي
تفر منه وهي تصهل عليك
تناديك بعدما حملت أمطارك
وضفاف عشقك ورحلت
وتلومني فيك أبجديتي
تلك التي أزهرت لك
وتزينت بعطري
المخضب بالشوق
وأرتدت وشاحي الأحمر
حول عنقها لتغريك أكثر
فتعلن الغرام بين يديها
تلومني فيك دموعي
وهي ترحل من سواقي عيوني
لتتبعك وتمتزج بمطرك
فتستكين بين يديك
لتنهمر بهدوء وهي تشتكيني لك ..
وأحاول أن أتبعك
فيردني خوفي
ويمسك كبريائي برأسي
المثقل ببقاياك
فأتوسد الحنين
وأستعيدك بروحي
التي فرت معك..




المشاركات الشائعة من هذه المدونة

خواء

قصاصات "1"

طيف ولكن