المشاركات

عرض المشاركات من نوفمبر, 2012

ويقبع موتي فيك

صورة

فقيرة منك..

صورة

خروج ساحق من الجنة

صورة
مَن مرَّ من هنا؟! أسأل وتجيبني الريح أن لا أحد مرَّ سوى كِبَر وبقية حقد وخوف وحسد فأومئ برأسي أن عرفته هو إبليس إذاً ,,, بل أشر ,,, أبليس خرج من جنته ولم يقطع شجرها
                  حمص,,,سوريا

ثلجي ونارك..

صورة
حين تحتاجك روحي  أقف على مفترق طرق
أتأرجح بين الجنون والعقل
أمسك المستحيلات بيدي
وتمتزج بداخلي النار والثلج
وأبقى في صراع
فلا النار تذيب ثلوجي
ولا الماء يطفئ حرائقي
الملتهبة !!!!

لا زلت أنا ,,أنت

صورة
يؤلمني هذا الصمت في سكوتك
يربكني سماع الضجيج دونك
وأوهم نفسي بأن لا شيء تغير
هذه أقلامي ,,وبقية أوراقي
هذا الفضاء لا زال ممتداً
وصوت تلك النوتة العالقة في مخيلتي
أكررها مرة تلو مرة
لا شيء تغير ,,,
مرآتي شاحبة
وهاتفي مغلق
وحروفي لا زالت مبعثرة
لا شيء تغير,,,
روحي محلقة في فضاء مختلف
ومطري لا يزال على قيد الهطول
لا شيء تغير,,,
دفئي يجتاحني كعادته الصباحية
ويبللني بعرق بااارد
كحلي في عيني لا يسيح
كما يفعل في كل وداع
لا شيء تغيرسوى 
أني لم أعد أنا
بل بقية منك
فهل أعدت لي بقيتي
الموغلة فيك؟!!!
حتى أراني أنا مرة أخرى

سوط غـــــــــــــــياب,,,

صورة
وتغادرني مسرعاً
لا تنتظر عيوني حتى تقتنصك صورة
ولا تدع لأذني أن تفترس صوتك جيداً
أو تدع يدي تنهل من ملامح وجهك
وتعزف على منحنياته إصبعاً إثر إصبع
أو تدعني أزرع رضابك في فمي
فيزهر على شفاهي حدائق ورد
وحده عطرك يبقى فيزكم أنفي
بعد رحيلك يتشبث برئتي
يجلدني في الشهيق مرة
وفي الزفير مرة
يتركني على عتبات المخيلة
احاول إعادة جمع طيفك
لأخلع عليه عطرك
وأغادر أنا من جسدي
لعلني بذلك أنجو من سطوة
غيابك,,,

سرقة معلنة,,,

صورة
في حضرة الصمت أعتدت تفقدك في نفسي
صوتك حين يحتل أوردتي
وأنفاسك وهي تسكن في رئتي
ملامحك وهي تتلبسني
حروفك وهي ترتسم على جدران مخيلتي
فأتوه وسط أشياؤك العالقة
في روحي ,,,,آه تلك التي لم تعد ملكي

رصيف بلا عنوان

صورة