تائهة في الغياب

ويتوه مني الطريق
فأنسى معك اسمي
ولا أعرف وجهي في المرايا
حين تطالعني بوجهها الصقيل
وأعد أصابعي العشرة
فأجدها تختفي حين تكتبك
تغوص في منحنيات اسمك
وتسافر في بحور شعرك
تبحث عنك,,,
وأبحث عن فمي بحضرتك
لا أراه من خلف زهور البنفسج
والياسمين والزنبق التي كنت تزرعها
فيه في لقائتنا السرية عند شرفة القمر
تهرب مني عيناي حيت تمسك
بحبل نظراتك العسلية فتجرني خلفها
كطائرة ورق,,,
ولا تسألني عن جدائل شعري
 التي استطالت في غيابك
حتى تناثرت على وسادتي ليلاً

كي تتبع أثر عطرك العالق في أحلامي
أتوه خلف كل التفاصيل الباقية
في غيابك وأسأل نفسي
هل غادرتني حقاً؟!!!

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

خواء

أحببت ضفدعا

طيف ولكن