لا زلت أنا ,,أنت

يؤلمني هذا الصمت في سكوتك
يربكني سماع الضجيج دونك
وأوهم نفسي بأن لا شيء تغير
هذه أقلامي ,,وبقية أوراقي
هذا الفضاء لا زال ممتداً
وصوت تلك النوتة العالقة في مخيلتي
أكررها مرة تلو مرة
لا شيء تغير ,,,
مرآتي شاحبة
وهاتفي مغلق
وحروفي لا زالت مبعثرة
لا شيء تغير,,,
روحي محلقة في فضاء مختلف
ومطري لا يزال على قيد الهطول
لا شيء تغير,,,
دفئي يجتاحني كعادته الصباحية
ويبللني بعرق بااارد
كحلي في عيني لا يسيح
كما يفعل في كل وداع
لا شيء تغير سوى 

أني لم أعد أنا
بل بقية منك
فهل أعدت لي بقيتي
الموغلة فيك؟!!!

حتى أراني أنا مرة أخرى

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

كظل لا يخشى صاحبه

خواء

قصاصات "1"