ابكي يا شهرزاد ....



يقول لي ارويني
بحكاياك البنفسجية
بأمطارك الحصرية
من غيم ثغرك
من سحب صدرك
ومن أنفاس الصبية,,,
سأروي لك حكايا أخرى
حكايا من ليالي شهرزاد
الساكنة في أعماقي
حكايا جلادها مسرور
حكايا عن المستحيلات
التي تعدت الثلاث بكثير
حكايا عن الحب المكتوم
عن القيد,,
عن البرد حين يجتاح المدينة
عن مزهرياات قديمة
و ورود لا زالت رهينة
عن ضفيرتي و دميتي
عن الهوى وهو يعبث
بخصلات شعري
عن وطني ذلك الذي أغتصب مني
والآخر الذي يسلب مني قطعة قطعة
ولا يعترف بحبي,,
عن الأمور الشائكة
عن الحدود الفاصلة 
بين السماء والأرض
عن الظلال الساكنة في المرايا
عن الأرواح المتأرجحة
عني.....
عن انحسار مد عمري
عن انكسار عنفواني
عن لاءات مشنوقة
وصرخات محجوزة
عن طين بلادي الأحمر...
يروى أن شهرزاد
ابتلعت كل الكلام
وابتسمت حين توسد
رأسها حجرها
مرة أولى وأخيرة,,,



المشاركات الشائعة من هذه المدونة

خواء

قصاصات "1"

طيف ولكن