تحت شجرة الجميز


تستلقي تحت شجرة الجميز الضخمة فتشعر بثقل هذا الظل وكأنه يسحق عظامها تحت وطأة قسوته ,تغمض عينيها في محاولة لخلق حكاية أخرى ,فتزداد وطأة الظل بينما تتسارع حركة أغصان الجميزة بفعل الريح فيزداد ثقل ذلك الظل الذي يربض فوقها لاهثاً , تغلق عينيها بشدة تتخيل أنها تحت شجرة كرز فتية مزهرة تعرف بأنها ستكون رقيقة , فقد سمعت ذات مرة أن لشجرة الكرز زهوراً هشة تتلاشى قبل أن تذبل وتضمحل في أوج شبابها يسمونها باليابانية ساكورا ...هي تدرك أنها لا تحسن التعامل مع شجرة الكرز لكنها تأمل أن تتعلم ,تصلب نفسها تحت شجرة الجميز تستلقي هناك وحسب تنتظر أن تنمو غابة أخرى فوق جسدها ليختفي ظل شجرة الجميز إلى الأبد.


المشاركات الشائعة من هذه المدونة

خواء

أحببت ضفدعا

طيف ولكن