رسائل مهجورة ....

كم رسالة أرسلتها لك وعادت إلي مغلقة...
حتى ظن ساعي البريد أني إمرأة مجنونة تراسل أشباح الماضي
أرسلت في رسالتي الأولى : أينك ؟
وعادت إلي خجلة تتوارى مني خلف يد الساعي باكية هجر عينيك
أرسلت الثانية تقول: أشتقت لك .
وعادت أيضاً مغلقة وعندما فتحتها ذابت بين يدي شوقاً وألماً
أرسلت في الثالثة أقول : كفاك هجراً ...
هذه لم تعد إلي أظن ساعي البريد أسقطها عمداً في الرسائل المجهولة العنوان
رأفة بي ...



المشاركات الشائعة من هذه المدونة

خواء

أحببت ضفدعا

طيف ولكن