إدمان !!

صوتك يبعثرني حين تتكئ بقوة على حرف الجيم في جداً ، ينوس بي بين حروفك اللثوية تلك التي تنطقها جيداًً والتي تتوه معي أنا وتتشابه ، في كلماتك أتنشق أنفاسك وسكتاتك وأنتظر إفصاحكك عن أي شيء يخصك ، في صوتك تكمن أسرار و وعود مبهجة كامنة في بحتك التي تشبه صوت البحر في هديره، فتغمرني هذه البحة ولا تنحسر إلا حينما أكون على وشك الغرق ، صوتك يعيدني طفلة تلعب لعبة الغميضة تمشي معصوبة العينيين فترهف السمع لصوت الأنفاس والتنهدات والضحكات المكتومة ، اه من ضحكتك التي لم أرتوي منها بعد أود لو تعيدها مرة تلو مرة أتخيلك فيها حافي القدمين طفلا يركب حصاناً من خشب أو يركض في حارات القرية ، ضحكتك تصلبني على سماعة الهاتف أخاف أن أتكلم فأقطع نغمتها فأشاركك الضحك همساً ، صوتك إدمان.

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

خواء

أحببت ضفدعا

طيف ولكن