رحيل


كل الحكاية ...
أننا انتهينا قبل البداية
وأننا تركنا خلفنا كل تفاصيلنا الصغيرة
تركنا خلافاتنا وعدد الهمسات العاشقة
حملنا أمتعة قلوبنا المثقلة بالذكريات
وغادرنا محطة الفراق
مسرعين لم نعبأ ببقايا الوله الذي تركناه
بقرب فنجاني قهوتنا صريعاً
لم نلتفت إلى فتات الجنون الذي كان يظللنا
لم نكن مؤهلين لمثل هذا اليوم
غادرنا متعثرين ببعضنا
كل الحكاية
بأنني رغم ذلك ما زلت أشعر بك
تحت جلدي منشباً أظافر حبك
في شرايني
ومعلناً الموت السريري
على ذاكرتي
ورافعاً قضية طعن في عقر قلبي
ومؤكداً لي بأنك ماغادرتني يوماً

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

كظل لا يخشى صاحبه

خواء

قصاصات "1"