تهافت ذاكرة

وينفرط عقد شوقي
وأرقب حروفك المتساقطة
كهتان على روحي المتشظية
وأحاول أن ألامسك من خلف ستااار
فيدفعني زجاج شرفتك
وأنطوي على نفسي
فأبحث في زوايا روحي
على بقاياك لأعثر
أخيراً على محبرتك
وبقية عطرك
و أحضانك المتهافتة

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

كظل لا يخشى صاحبه

خواء

قصاصات "1"