أرجوحة مختلفة


ولأرجوحة يديك معي حكاية أخرى
فكل أراجيح الطفولة كانت تنوس بي
صعوداً وهبوطاً
وحدها أرجوحتك جعلتني  
أسقط إلى الأعلى


المشاركات الشائعة من هذه المدونة

خواء

أحببت ضفدعا

طيف ولكن