نخب الغيرة .

تقول الشاعرة لميعة عباس :

لست غيرى

أنت إن أحببتني

عانق الأرض ونم في الفرقد .


أغار من المرايا إن هي عانقتك صباحا وأنت تحلق ذقنك ، أغار من مقابض الأبواب حين تتعلق بدفء أصابعك عندما تلامسها ، من العطور التي تحظى برائحتك ، من صوت موسيقى لعوب تستحم في أذنك ، من خيط ضوء يتسلل فجرا لمخدعك يموء قرب سريرك يمسح على عينيك ويلاعب أهدابك ، من قطعة شوكولا تذوب همسا في فمك ، من قصاصة ورق تتحمل نزق يديك بصبر ، من فنجان قهوة يغويك ببطء فتراقصه بلذة ما بين أصبعيك والفم .

أغار من الأشياء التي تركض حولك وتنعم بقربك دوني ، من طريق طويل تسلكه بملل ودون اكتراث ، من حديث عابر يمر أمامك فلا تلتقط سوى نصفه ، من علاقة مفاتيح تتدلى من كفك تشد عليها حين يشغلك أمر ما ، من ظلك الذي يلاحقك كقط مشاكس .

لكني لا أغار من فراشات تحوم حول نور حديثك وضوء وجهك ،أعرف أنهن سيحترقن قبل الوصول ، وحدي أنا من روضت ضوؤك من احتويت نورك ومسسته بقلبي ، وحدي أنا عنقاء نارك أحترق فيك لأولد من جديد .
     

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

كظل لا يخشى صاحبه

خواء

قصاصات "1"