بيادر...


مررت بحقول الهوى
تلك التي زرعتها يوماً بيدي
فرأيت سنابلي وقد أثمرت
منك بيادر ....

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

خواء

كظل لا يخشى صاحبه

قصاصات "1"