على قيد الحب ...



وسقطت من غيمتي
وتلقفتني بيديك
ورأيتك عن قرب
وتهت في سرِّ عينيك
هناك وجدت أبجدية غرَّة
هناك رأيت ضوءاً
تحتبسه قزحيتك
تجعله يتدرج بكل ألوان الطيف
يبتدأ بالأحمر فتلتهب
عيناك شوقاً
وينتهي بالبنفسجي ليزهر
الدمع من  الأحداق
لتدخلني بعدها من باب خلفي
لمتاهتك السرية
وتمسك بيدي وتجعلني
أتبعك لم أكن خائفة
من الضياع بل كنت أشتهيه
هناك حيث أبقى أسطورة
سحرية تتلوها صباحاً ومساءً
عندما تشتعل حرائقك
فتجعلها زادك اليومي
لتشعر بأن الدفء يسري بك
وأنك ما زلت على قيد الحب

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

كظل لا يخشى صاحبه

خواء

قصاصات "1"