أحلام ...


فراشاتي ماتت في صدري
منذ زمن...
فلا تخشى شيئاً
طالما لست المسيح
لتحاول إحيائها من جديد

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

خواء

أحببت ضفدعا

طيف ولكن