رهان خاسر ...


يا سيدي
أستميحك عذراً
قلبي مرهون عند بائع للوهم
لم أكن حمقاء عندما أستبدلت قلبي
بحفنة من حلم
فالبائع لم يلحظ بأني خدعته
فقلبي كانت صلاحيته
 قد انتهت منذ زمن

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

خواء

أحببت ضفدعا

طيف ولكن