ولادة نص هارب


أريد صدر ورقة ليفيض
نهر البكاء الذي يعتمر في صدري
فيزهر على صفحة وجهها حروفاً
أريد رحم أرض لتحتضن فكرة
تعتمل في رأسي
تحاول منذ فجر كتابتي الخروج
أريد ولادة حرية قلمي
الذي مل من السكوت
لا أريد أقفالاً
لا أريد قيوداً
أريد مساحة بيضاء
خالية من الأسطر والحدود
أريد لحروفي أن تتسلق كعريشة
عنب فأعصر منها خمراً
وأن تسقط كشلال ماء من علو جارف
فتتناثر في الأجواء
أريد حروفاً مبعثرة تتقافز أمامي
تتخلى عن كل قيود النحو
فأرفع وأجر بلا خوف من عقاب
أحب أن أكتبني وأن أمارس
نزوة البوح دون أن أرى
تلصص الأعين وسقطات الألسن
ودس الأنوف
دون أن يُرفع في وجهي ألف سور
وعشرين ألف باب
أريد لمرآتي التي كسرتها منذ زمن
أن تنهض من ركام الهجر وتجتمع مرة أخرى
لتعكسني فأراني عارية من كل زيف
أستعرض أمامها كل ندوبي
وأتباهى بثغور روحي
وأكشف عن مشاعري المترهلة
وأنا موقنة بأني ساحرة
وأني قد ولدتني من جديد
بعد مخاض عسير
كدت أتعرض فيه للإجهاض

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

كظل لا يخشى صاحبه

خواء

قصاصات "1"